الرئيسية / ابداعات / كُـلُّ المصائبِ قد تنجلي – فاديه عريج

كُـلُّ المصائبِ قد تنجلي – فاديه عريج

كلُّ المصائبِ..
قد تمرُّ على الفتى
وتعودُ تشكمُ مُبتداها وتنطوي
إلا إذا..
خلعَ ابن آدم وجهَهُ
أو زورَ المقهورُ نبرةَ حُـزنهِ
أو عيّرَ الشَّمعُ الهزيلُ الشمسَ
وعابَ سُطوعَها..

أو هرّبَ الشُّعراءُ أحزانَ الـوطن
كلُّ المصائبِ
قد يهون وفودُها
ويطاقُ – ليل َ الوارداتِ – ورودُها
إلا إذا جحدتك أحلامٌ
سفحتَ لها الفضاء
ونسيتَ أن تقتـاتَ الـرّملَ
إذا ضاقَ بك الـزَّمن.!
كلُّ المصائبِ ..
قد تهون وتنجلي
إلا إذا أفلستَ حتى من شَجن
ووهمتَ أن البحرَ
– مدَّ البحرِ- يُجعلُ في كفن
كل المصائبِ تصطلي
أرواحُنا في جمرها

وتهون يومَ.. تهونُ سطوةُ وحشِها
إلا إذا أطعَمتَ عزمَك للوَهَن
وأقلعت عن ترديد أغنيةِ الضُّحى
طامنتَ وجهَ الظلمِ
وأدمنتَ التأسي والوسن

شاعرة من سوريا

عن madarate

شاهد أيضاً

معانٍ مجنّحةٌ – ريما آل كلزلي

معانٍ مجنّحةٌ ريما آل كلزلي   عند الطّيرانِ تهربُ المسافاتُ فيقفزُ الحبلُ والهبوطُ سرابٌ   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *