الرئيسية / ابداعات / من شقوق الغيب – عبد الرحيم جداية

من شقوق الغيب – عبد الرحيم جداية

تقافزت النجوم فقلت مهلا

على الكفين تختصم النجوم

سوار حول معصمها يصلي

وقلبي فوق كفيها يصوم

أغازلها فتختصم العذارى

وأنكرها فيبكيها الخصوم

يقوم الليل أوسطه سراج

أما غابت عن القمر الغيوم

وهل أغضت على يدها حياء

يبادل في الغضى نجم كتوم

ضياء في ثنايا الليل يغوي

إذا لمعت على الصدر الوشوم

على الخد الصقيل جنون خال

بخفة عاشق يغشاه ريم

سقيم في محبتها وقلبي

على مر الزمان بها سقيم

وتأخذني الهموم إلى مداها

وترجعني إلى القيد الهموم

كأني ما ابتليت بغير قلب

وهذا القلب آواه الرقيم

فلا والله ما أرخيت حبلا

لقرب أو لبعد إذ أهيم

بيادر حبها أضحت نعيما

إذا درجت وأنبأها النسيم

حمائم كم سجعن إذا ترامت

وهذا البرق يتبعه الهزيم

أطلي من شقوق الغيب نورا

أطلي كي تواسيني الرسوم

أطلي لمعة فوق المرايا

فكم في البعد أسلمني السديم

فهذا الجسم أوله شراب

وآخره إذا يغشى النديم

تؤوله القيان على ضلوعي

فيذهل من مفاتنها الحكيم

تهافتت النجوم ولم أبالي

وكم تغفو على الأرض النجوم

 

شاعر من الأردن

 

 

 

 

عن madarate

شاهد أيضاً

معانٍ مجنّحةٌ – ريما آل كلزلي

معانٍ مجنّحةٌ ريما آل كلزلي   عند الطّيرانِ تهربُ المسافاتُ فيقفزُ الحبلُ والهبوطُ سرابٌ   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *