الرئيسية / أمازيغيات

أمازيغيات

دراسات في الأدب الحكائي الأمازيغي. (الحلقة الثانية) – الحسن زهور

  يعد الأدب الحكائي الأمازيغي من أغزر وأغنى الآداب الحكائية العالمية، أدب قال عنه العلامة ابن خلدون: ” وكثير من أمثال هذه الأخبار لو انصرفت اليها عناية الناقلين لملأت الدواوين”، لكن مع الاسف ضاع الكثير منها بسبب عوادي الزمن. أدب حكائي يمس أغلب جوانب الحياة الانسان الأمازيغي ويعبرعن رؤاه الى …

أكمل القراءة »

الالهام الشعري عند الامازيغ الحسن زهور

  تمهيد: لا تدعي هذه الدراسة الاحاطة بهذا الموضوع المتشابك الذي تتداخل فيه الكثير من المراجع الثقافية والفلسفية والفكرية والدينية…، كما تتداخل فيه الكثير من النظريات الادبية والجمالية والفكرية، لكن ما يسعفنا ويشفع لنا هنا هو إثارة الموضوع لتوضيح بعض ما يميز ثقافتنا المغربية عن غيرها من الثقافات. صحيح أن …

أكمل القراءة »

الظاهرة الصوتية لأحمد أمنتاك : ثلاثية النظم والتلحين والغناء في اتساق فطري عميق – أجدور عبد اللطيف

من منا (نحن الأمازيغ) لم ينم أو يستيقظ – حسب مزاج الأب – ذات يوم صيفي قائظ أو شتوي قار، على صوت جهوري معسل، ينظم المعاني نظم من أوتي مجامع الكلم والحكم والنغم ويتعالى في السلالم والمقامات الموسيقية بخفة وبراعة باخ وشتراوس، مع ما يحيل عليه الصوت في سمع المنصت …

أكمل القراءة »

مظاهر الهجاء في شعر الرحل الأمازيغ بوادي نون – أحمد بلاج

مقدمة إنّ الشيء الذي يميّز كلّ شعب ما هو ثقافته وتراثه، هذه الثقافة تعتبر من بين الجذور الأساسية التي تنبني عليها ركائز وجود هذا الشعب، هناك معرفة مرتبطة بالفرد وإسهاماته الإبداعية تصلنا على شكل مكتوب وأخرى شعبية مرتبطة بالشعب بصفة عامة، كالفنون والمعتقدات والأدب بمختلف أشكاله، هذا النوع من المعرفة …

أكمل القراءة »

قصيدة اليتيم/إكيكيل لهرم تيرويسا الكبير سعيد أشتوك: عندما يعتلي الفنان منبر الفقيه – حسن أومولود

كان معظم كبار فن تيرويسا الذي أوشك عن الانقراض فقهاء حكماء ووعاظ تنبني قصائدهم على قولة لافونتين المشهورة أن كل فن هدفه الإمتاع والإقناع. فكانوا يرتدون جلابيب الفقاء في سهراتهم وهم واعون تمام الوعي بموقعهم كمربين للأجيال ووعاظ لتقويم السلوك والدعوة للاستقامة والعدل وحسن العشيرة. وهم لا يخافون في ذلك …

أكمل القراءة »

قصيدة الروايس بسوس الاستمرار والتجدد – محمد أبيدار

يورد الأستاذ محمد شفيق في باب حديثه عن الثقافة أنّ “صرح الثقافة   لا يبنيه المزوقون والمزخرفون من الأدباء ولكن يبنيه عامة الناس (…)”([1]) وأنّ “روحها ليس هو المكتوب بل المشفه”([2]) علما أن” الشفاهة ثقافة ذات تقاليد وخصوصيات في الخطابة ونظم الشعر والحكي الشعبي”([3])؛ وهي من السمات التي وسمت الأدب الأمازيغي …

أكمل القراءة »

وضعية الأمازيغية وتفريط البعض في هويته من موضوعات السخرية في شعر محمد الدمسيري – عبد الله الواثق  

              ملخص البحث: إذا كانت السخرية عنصرا ملازما للتراث الإبداعي لجميع شعوب العالم عبر كل الفنون، فإن التراث الامازيغي كجزء من التراث العالمي ليس استثناء؛ فبعض الأشعار الشفاهية والقصص والحكايات الخرافية وشبه الواقعية مثلا تحمل السُّخريةَ مما يصدر عن الإنسان من قيم وتصرفات أو …

أكمل القراءة »

الحكاية والصدى: نسر أونامير في الشعرية الغنائية الأمازيغية – أحمد بوزيد

حلق النسر طويلا في أكوان المتخيل الشعري الأمازيغي، كانت الأصوات التي تستعيده صدى للنسر الأول الذي حمل الكائن الميثي أونامير إلى السماء السابعة بحثا عن الطيف، في تجربة تشبه تجربة الإسراء الليلي، وكما كان أونامير كسجل غائب ودليل رمزي قد اقتطع من جسده للباز قطعة من اللحم لاستكمال السفر، ظلت …

أكمل القراءة »

في شعرية الطريق: معابر مولاي حماد إحيحي – أحمد بوزيد

” البضاعة الوحيدة التي تشبه الذهب هي الطريق” سركون بولص نادرا ما يلفي المنصت للأعمال الموسيقية والشعرية للموسيقي مولاي حماد إيحيحي انفصالا عن شعرية الطريق، إذ تظل هذه الشعرية ميسما خاصا وملمحا متجليا في عوالمه  الشعرية، التي  تتعثر فيها الحواس بمفردات تنتسب للعالم الدلالي للطريق، بأمكنة العبور وبالأقدام، بالمتاهات وبالتوجس …

أكمل القراءة »

لحظة تكريم محمد أبزيكا، لحظة الاعتراف ورد الاعتبار الجماعي للمكرم – فاطمة الشعبي

  قد ننتقد ونغضب.. وقد ننسى ونتهاون ونُلام.. وقد نلوم ونعاتِب.. لكن، في نهاية المطاف، كل شيء يأتي في أوانه وفي الوقت المناسب وفي المكان الأنسب. وكان الأوان يوم السبت 29 يونيو 2019.. وكان المكان مدينة آيت ملول بكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية.. وكان الحدث! مناقشة أطروحة المرحوم محمد أبزيكا …

أكمل القراءة »